اجتماعات ربيع 2020: الرسالة الإخبارية الأخيرة

عرض على الويب

SM Logo
IMFC

 

مرحبا

مرحبا بكم في رسالتنا الإخبارية الأخيرة عن اجتماعات ربيع 2020 الإلكترونية.

يرُجى†ملاحظة†أن†المحتوى†المشار†إليه†أدناه†ليس†متاحا†كله†باللغة†العربية

لكم جزيل الشكر على اهتمامكم ووقتكم ومشاركتكم طوال الأسبوع الماضي. وهل وجدتم هذه التحديثات اليومية مفيدة؟ نرجو أن تكتبوا لنا مباشرة* عن تقييمكم لها.

ورغم أن هذا هو آخر تحديث نرسله في سياق هذه الاجتماعات، فإن لدينا ما هو أكثر بكثير لنشاطره معكم.

ففي الأيام القادمة، سوف نطلق فصولا تحليلية جديدة من تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي"، و"تقرير الاستقرار المالي العالمي"، وتقرير "الراصد المالي" – التي تغطي أسواق الائتمان الخطرة، والاستقرار المصرفي في الأزمة الحالية، والتصدي للركود في المستقبل وآثار الهجرة العالمية على الاقتصاد الكلي، بين موضوعات أخرى. وقريبا سننشر مجموعة جديدة من ملفات البث الصوتي، والمقالات المعنية ببلدان محددة تتعامل مع الجائحة، وعدد جديد من مجلة التمويل والتنمية.  

ولتلقي هذه التحديثات، تأكدوا من الاشتراك في مدونة الصندوق، ومجلة التمويل والتنمية، والبث الصوتي، وغير ذلك من المواد. اضغط هنا لمطالعة كل رسائلنا الإخبارية*- ادخِل عنوان بريدك الإلكتروني للوصول إلى البروفايل الخاص بك. 



محور التركيز اليوم

انتهى منذ قليل هذا الصباح الاجتماع الإلكتروني للجنة التنمية – وهي لجنة وزارية مشتركة لمجلسي محافظي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وسيُنشَر بعد قليل هنا بيان السيدة كريستالينا غورغييفا مدير عام الصندوق. وفي الوقت نفسه، يمكنكم قراءة بيان اللجنة هنا*.

وفي وقت سابق من اليوم، استضاف الصندوق ومجموعة البنك الدولي فعالية إلكترونية عالية المستوى بعنوان "حشد الجهود مع إفريقيا"، ركزت على الجهود الممكنة لدعم مكافحة جائحة كوفيد-19 في القارة الإفريقية. وتضمن المشاركون قادة من مختلف أنحاء إفريقيا، وممثلين لعدة بلدان من مجموعة العشرين، وكذلك قادة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية. تابعوا آخر أخبار الصندوق للتعرف على النتائج.  

وفي تلخيصنا الأشمل أدناه، تجدون قائمة محدَّثة بالروابط الأساسية، والرؤى المستخلصة من اجتماع الأمس الذي عقدته اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، وأفضل السبل لكي تظلوا مطلعين على آخر أبحاثنا وتحليلاتنا في الفترة القادمة، وكيف يمكنكم التعلم من خبراء الصندوق عن طريق الدورات التي نقدمها عبر شبكة الإنترنت، والكثير من الأمور الأخرى.

أكثر من أي وقت مضى، يجب أن نعمل معا

في اجتماع إلكتروني استثنائي للجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية أمس، أكد السيد ليسيتيا غانياغو، رئيس اللجنة ومحافظ بنك الاحتياطي بجنوب إفريقيا، والسيدة كريستالينا غورغييفا، المدير العام لصندوق النقد الدولي، أن هذا الوقت الاستثنائي يتطلب تحركا استثنائيا. اقرأ تعليقات السيدة كريستالينا غورغييفا، وتعليقات السيد غانياغو رئيس اللجنة، وبيان اللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية، وشاهد جلسة إحاطة الصحافة*.

رؤى للاقتصاد العالمي

جدول أعمال السيدة المدير العام بشأن السياسات العالمية* (رابط التحميل | جلسة الإحاطة)

تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" (رابط التحميل | التدوينة | جلسة الإحاطة)

"تقرير الاستقرار المالي العالمي" (رابط التحميل | التدوينة| جلسة الإحاطة | البث الصوتي)

تقرير "الراصد المالي" (رابط التحميل | التدوينة | جلسة الإحاطة | البث الصوتي)

"آفاق الاقتصاد الإقليمي لإفريقيا جنوب الصحراء"* (رابط التحميل | جلسة الإحاطة | مقال)

"آفاق الاقتصاد الإقليمي للشرق الأوسط وآسيا الوسطى" (رابط التحميل | جلسة الإحاطة | تعليقات للصحافة)

آفاق الاقتصاد لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (التدوينة*جلسة الإحاطة)

آفاق الاقتصاد الأوروبي (جلسة الإحاطة ونص وقائعها*)

خبير الاقتصاد وأخصائي الأوبئة

أذعنا بالأمس حوارا عبر شبكة الإنترنت بين السيدة كريستالينا غورغييفا، مدير عام الصندوق، وكل من البروفيسور نيل فيرغسون والبروفيسورة آزرا غاني المتخصصين في علم الأوبئة بجامعة إمبريال كوليدج. شاهد الحوار الذي تبلغ مدته 25 دقيقة.*

إذا كان قد فاتكم

أذعنا بالأمس حوارا عبر شبكة الإنترنت بين السيدة كريستالينا غورغييفا، مدير عام الصندوق، وكل من نيل فيرغسون وآزرا غاني المتخصصين في علم الأوبئة بجامعة إمبريال كوليدج. وكان التركيز على أفضل السبل لإنقاذ الأرواح والأرزاق. شاهد الحوار الذي تبلغ مدته 25 دقيقة.*

وأثناء اجتماع عُقد مؤخرا بين وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين، ناقشت السيدة كريستالينا غورغييفا، مدير عام الصندوق، تعزيز استجابة الصندوق للأزمة فيما يتعلق بالأسواق الصاعدة والبلدان النامية: "لمساعدة بلداننا الأعضاء ذات الدخل المنخفض، نعتزم زيادة قروضنا الميسرة ثلاثة أضعاف. ولذلك فنحن نسعى للحصول بشكل عاجل على موارد جديدة للإقراض بقيمة 18 مليار دولار أمريكي لتمويل "الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر"، ومن المرجح أيضا أن نحتاج إلى موارد لدعم أسعار الإقراض بقيمة 1,8 مليار دولار على الأقل." اقرأ البيان الكامل

 الصندوق وجائحة كوفيد-19

قمنا مؤخرا بإطلاق صفحة مركزية لكل محتوانا المتعلق بكوفيد-19، بما في ذلك آخر أعمالنا التحليلية حول الأثر الاقتصادي للجائحة؛ وأداة تتبع السياسات العالمية* التي تغطي الآن 193 اقتصادا في العالم؛ وسلسلة مذكرات أعدها خبراء الصندوق لمساعدة البلدان الأعضاء على معالجة الآثار الاقتصادية لجائحة كوفيد-19؛ وآخر الأخبار بما فيها البيانات الصحفية، والكلمات الملقاة، وغيرها. وللتعرف على استجابة الصندوق لجائحة كوفيد-19، يُرجى قراءة آخر مجموعة نشرنا من الأسئلة والأجوبة ذات الصلة*.

وقد صدرت منذ فترة وجيزة أيضا موافقة الصندوق على تخفيف فوري لأعباء خدمة الديون لـ 25 بلدا عضوا. وفي هذا الصدد قالت السيدة كريستالينا غورغييفا، مدير عام الصندوق، إن هذا "يتيح منحا لأفقر بلداننا الأعضاء وأكثرها هشاشة من أجل سداد التزامات ديونها تجاه الصندوق لفترة مبدئية تغطي الستة أشهر القادمة، كما سيساعدها على توجيه المزيد من مواردها المالية الشحيحة إلى جهود التعامل الطبي مع الطوارئ وغيرها من جهود الإغاثة الضرورية."

وأخيرا، تعرض أداتنا الجديدة لتتبع الإقراض *المساعدات الطارئة التي تمت الموافقة عليها للبلدان الأعضاء التي تواجه الأثر الاقتصادي للجائحة. ولمتابعة المناقشات القادمة عن طلبات التمويل الطارئ، يُرجى الاطلاع على جدول مواعيد اجتماعات* المجلس التنفيذي.

وأخيرا، لمساعدة البلدان الأعضاء ذات الأساسيات الاقتصادية القوية على التصدي للجائحة، أعلنا منذ قليل أن المجلس التنفيذي وافق على إنشاء خط جديد للسيولة قصيرة الأجل. اقرأ الإعلان من خلال هذا الرابط.

التعلم من الصندوق عبر شبكة الإنترنت

لإتاحة خبرة الصندوق المتخصصة بدرجة أكبر لكل بلدان العالم أثناء هذه الجائحة، أطلقنا منذ قليل القناة التعليمية لمعهد الصندوق على يوتيوب*. اشتركوا لمعرفة المزيد عن دوراتنا عبر شبكة الإنترنت والمقتطفات السريعة التي نقدم فيها رؤية لمجموعة كبيرة من القضايا الاقتصادية والمالية.

وللتعمق في قضايا صنع السياسات الاقتصادية، انضموا إلى مجتمعنا العالمي الذي يضم أكثر من 64 ألفا من قادة العالم الحاليين والقادمين من خلال التسجيل* في دوراتنا المجانية التي يمكن اجتيازها بالسرعة المختارة على شبكة الإنترنت والتي تغطي مجالات التنبؤ بحالة الاقتصاد الكلي وتشخيصها، والتطور والشمول الماليين، وإدارة المالية العامة، وقانون البنك المركزي، وغيرها الكثير.

الاجتماعات السنوية في أكتوبر 2020

يسرنا مواصلة إطلاعكم أثناء فعاليتنا العالمية القادمة – وهي الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في أكتوبر من هذا العام. وإذا كنتم لا ترغبون في تلقي رسالة إخبارية مماثلة على مدار أسبوعين في الخريف القادم، يمكنكم إلغاء الاشتراك من خلال هذا الرابط*. وفي هذا الحالة، لن نبعث أليكم برسائل إلكترونية تضم أي تحديثات أخرى إلا ما يخص تحديث البروفايل الخاص بكم حتى موعد الاجتماعات السنوية إذا اخترتم البقاء على هذه القائمة.

كلمة أخيرة

شكرا لكم مرة أخرى على اهتمامكم ومشاركتكم. وقد كانت هذه المرة الأولى التي نصدر فيها تحديثا يوميا عن اجتماعات الربيع، وسيسرنا كثيرا أن نتعرف على رأيكم وما إذا كانت رسائلنا قد حظيت برضائكم ووجدتموها مفيدة في تتبع أخبار الأسبوع. نرجو أن تكتبوا لنا* عن تقييمكم لهذه التجربة.

مع أطيب تحياتنا وأمنياتنا لكم بالسلامة،

فريق اجتماعات الربيع بصندوق النقد الدولي

ملحوظة: أطلقنا مؤخرا تطبيقا جديدا للأجهزة المحمولة يضم آخر أعداد من تقاريرنا الرئيسية في صيغة سهلة القراءة. والآن يمكنكم البحث عن أحدث تحليلاتنا والتوصل إليها بسرعة أثناء تنقلك. قم بتحميل التطبيق الآن من متجر تطبيقات آبل*، ومتجر غوغل بلاي*.

_____

بادر اليوم بتوجيه لفتة طيبة لزميل: ابعث إليه بهذه الرسالة الإلكترونية
هل وصلتك هذه الرسالة الإخبارية من أحد؟ سَجِّل هنا
حَدِّث البروفايل الخاص بك للحصول على المحتوى الذي يهمك
طالع كل الرسائل الإخبارية الصادرة عن الصندوق
اضغط هنا لإلغاء اشتراكك في الرسائل المتعلقة باجتماعات ربيع 2020

Social Arabic